السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يهتم أغلب مستخدمي جهاز الكمبيوتر المحمول اللاب توب لأمور الحفاظ علي عمر البطارية لفترات طويلة وتحديدًا عندما يكون المستخدم خارج المنزل أو في أي مكان لا يتوافر به مصدر طاقة خاصة أن أمور مثل تشغيل الأفلام وتصفح الانترنت و بالطبع تشغيل وممارسة الألعاب الذي يأتي في المرتبة الأولي في الأشياء التي تستهلك بطارية اللاب توب وتؤدي إلي نفاذها بسرعة

فنحاول معًا البحث عن طرق لإطالة الفترة التي تنفد فيها البطارية والوصول إلي أقصي فترة مناسبة يمكن من خلالها الاستفادة من اللاب توب بدون عملية الشحن

ولكن للأسف الطريقة التي سنشرحها اليوم تتوافر علي زيندوز 10 فقط حيث أن تلك الخاصية لا تتوافر إلا به فقد أضافتها ميكروسوفت حديثًا ولم تكن موجودة في النسخ السابقة

وتلك الطريقة مفيدة خصيصًا لمن يهتمون بمشاهدة الأفلام ومقاطع الفيديو المختلفة علي جهاز اللاب توب وفي نفس الوقت لا يوجد تأثير كبير علي جودة الفيديو الذي تشاهده إلا مجرد تغير في الألوان غير كبير التأثير

فقط ستوفر في استهلاك البطارية وتحافظ علي أداء اللاب توب لأطول فترة ممكنة بكل بساطة مع كامل استمتاعك واستفادتك بما تريد من الأفلام ومقاطع الفيديو

 .



والطريقة سهلة وبسيطة وفي غاية السلاسة بإذن الله وسنبدأ بشرحها

أولا قم باتباع التعليمات الموجودة في الصورة التالية

تفتح لنا هذه القائمة

نقوم بالدخول  علي system  ستظهر لنا تلك القائمة نختار الأمر battery للدخول في إعدادات البطارية

نستخدم شريط التمرير الجانبي للنزول لبعض الخيارات بالأسفل حتي نصل إلي الأمر  when watching movies كما بالصورة

عند الضغط علي هذا الأمر سيظهر لنا خياران مختلفان كما هو واضح بتلك الصورة

 

الخيار الأول : تحسين أداء عمر البطارية  Optimize for battery life

نختار هذا الأمر عندما نرغب في مشاهدة الفيديوهات والأفلام مع الاحتفاظ بشحن بطارية جهاز اللاب توب لأطول فترة ممكنة

ماذا يفعل إذًا هذا الأمر في مقاطع الفيديو ليقوم بالتوفير في استهلاك البطارية؟

الأمر ببساطة أنه يغير طريقة عرض الفيدية ويحولها منHDR  إلي SDR

والفرق بين التقنيتين أن نقنية HDR تتميز بوضح شديد للصورة و دقة عالية جدًا للألوان وإذا أردت إدراك الفارق قم بتجربة مشاهدة نفس مقطع الفيديو بالتقنيتين HDR  و SDR وستري الفارق مع ملاحظة أنه في بعض المقاطع لا يكون هناك فرق كبير فتقنية SDR  أيضًا جيدة للغاية وتمتاز بالوضوح أيضًا ولكن المقطع ربما يكون أغمق وأقل دقة في الألوان ولكن بنسبة كبيرة وبالتالي ربما تكون الصورة أغمق قليلًأ

أما السبب الثاني الذي يوفر في شحن البطارية من خلال هذا الأمر هو أنه تلقائيًا ستقل إضاءة الشاشة بنسبة قليلة عند مشاهدة المقاطع مما يحافظ علي البطارية ويجعلك تستمتع وقتًا أطول باستخدام اللاب توب

الخيار الثاني : تحسين الاداء لجودة الفيديو  Optimize for video quality

هذا الأمر للمستخدمين الذين يفضلون الجودة عن مدة الحفاظ علي البطارية أو للذين يضمنون وجود مصدر طاقة قريب منهم ولن يكونوا في حاجة ماسة إلي الاحتفاظ بالبطارية لوقت طويل فهذا يكون الاختيار الأفضل لهم و بالتالي يعمل اللاب توب بشكل تلقائي علي تشغيل الفيديوهات بتقنية HDR  و ستجد درجة إضاءة الشاشة ممتازة وتوفر لك أفضل دقة ألوان وأفضل جودة لمشاهدة مقاطع الفيديو ولكن كما ذكرنا يجب أن تحترس ولا تقوم بتشغيل هذا الأمر إلا في حالة كنت متأكدًا من عدم حاجاتك لأن تظل  البطارية مشحونة لوقت طويل أو وجود مصدر طاقة قريب منك .

إلي هنا ينتهي موضوعنا نتمني أن تكونوا قد استفدتم منه وحاز إعجابكم وشكرًا لكم