تعمل الكثير من شركات الحماية العالمية على توفير البدائل المستقبلية لكلمات المرور من أجل توفير أكبر قدر من الحماية و الأمان و الخصوصية لمستخدمي شبكة الإنترنت حيث أن كلمات المرور التقليدية لا توفر الحماية الكفاية .

حيث زادت في الفترة الأخيرة عمليات القرصنة و السطو على الحسابات الخاصة ببعض مستخدمي شبكة الإنترنت سواء كانوا من العامة أو من المشاهير ، اعتمادا على أن كلمات المرور العادية حتى لو كانت شديدة التعقيد و باستخدام أرقام و حروف و رموز فإنها يمكن اختراقها و التطفل عليها ، وعلى هذا الأساس قامت بعض الشركات العالمية بتوفير بدائل يعتقد أنها ستحل محل كلمات المرور العادية في الوقت القريب ، و اليوم سوف نتكلم عن بعض هذه البدائل .



البدائل المستقبلية لكلمات المرور

 

البدائل المستقبلية لكلمات المرور

Sound-Proof:

طريقة طورها عدد من الباحثين في سويسرا ، كما هو واضح من اسمها تعتمد هذه الطريقة على بصمة الصوت كبديل لكلمة المرور ، الطريقة سهلة و بسيطة وبدون خطوات معقدة تعمل على حفظ توقيع صوتي للمستخدم و كذلك الأصوات المحيطة به ، عند الدخول إلى الحساب تتعرف تلك التقنية على صاحب الصوت و تتيح له الدخول مباشرة لحسابه .

YubiKey:

تعتبر هذه الطريقة نتاج للتعاون المشترك بين شركة Yubico المتخصصة في مجال الحماية و شركة Google من أجل استبدال كلمات المرور التقليدية ، تعتمد هذا الطريقة على وجود USB يعمل بالظبط كمفتاح القفل ، حيث من المستحيل الوصول إلى الحساب أو البيانات الموجودة به إلا عن طريق اسم المستخدم و كلمة المرور الخاصة به و كذلك وجود USB الخاص به .

البدائل المستقبلية لكلمات المرور

Brain Waves:

تختلف الموجات الصادرة عن مخ الأنسان من شخص لأخر ، وعن طريق تلك الموجات طور عدد من الباحثين طريقة تتيح للحاسوب التقاط تلك الموجات و ترجمتها لتصبح كلمة مرور خاصة بالمستخدم ، و بالفعل أجريت العديد من التجارب الناجحة في هذا  المجال ، مما يتيح لتطبيق هذه الطريقة في وقت قريب بعد انتهاء باقي التجارب الخاصة بها .

Heart Beat:

قامت شركة كندية تدعى نيمي بتطوير سوار إلكتروني يتم وضعه على معصم الشخص ، يقوم هذا السوار باستخدام دقات القلب للتحقق من الهوية عن طريق تسجيل دقات القلب ثم تخزينها للتعرف عليه ، ومن ثم استخدامها كبديل لكلمة المرور من أجل تسجيل الدخول للحسابات المختلفة .

Physiognomy:

هذه الطريقة أول من استخدمها شركة مايكروسوفت عند استخدام نظام التشغيل ويندوز 10 ، من أجل تبديل كلمة المرور بملامح الوجه و قامت باستخدام كاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء من أجل ضمان الدقة في تحديد ملامح الوجه و بالتالي يزداد معدل الأمان .